facebook RSS أرسل إلى صديق طباعة تخزين نصي الإخراج خرج PDF
    قانون : 76897
    تاريخ نشره : 6/12/2015 6:14:19 PM

    المعارف الإسلامیّة (148) الإسلام و حقوق الإنسان (24)

    الخطیب: مقامة مِن قِبَل مُدیر المركز و إمام المسجد آیة الله الدكتور رضا الرمضاني

    12.06.2015

        
    http://ar.izhamburg.de/files/244/Image/Articles/1393/7/4/a72113ba48d7431982a734bff3d38e58.gif

    بسم الله الرحمن الرحیم

    الحمد لله ربّ العالمين نحمده و به نستعین و الحمد لله الذی لا مُضادّ له في مُلكه و لا مُنازِعَ لَهُ في أمره. الحمدالله الذی لا شريك لَهُ في خلقه ولا شَبيهَ لَهُ في عَظَمَتِه (جزء من دعاء الإفتتاح) وَالصَلاة والسلام عَلی سَيّدنا وَنَبيّنا مُحَمَّدٌ صَلّی اللهُ عَليهِ وَعَلی آلِهِ الطاهرين وَأصحابِهِ المُنتَجَبين من الآن إلی قیام یوم الدین. 

         عبادالله ! أُوصيكُم وَ نَفسِي بِتَقوی الله وَ إتِّباعِ أمرِهِ وَ نَهیِه ، فإنَّ خیر الزاد التقوی.

    نستمرُّالیوم في کلامنا عن إعلامیّة حقوق الإنسان و حین نقرأ المادة السابعة و المادّة العاشرة و المادّة السادسة عشر منها و نتمعّن فیها من وجهة النظر الإسلامیّة، نری أن لا بأس بمقارنة ما فيها و ما في الإسلام ممّا یخصُّ مکانة المرأة و الرجل و العائلة.

    إنَّ الكلام عن هذا الموضوع بحثٌ طویل جدًّا و لكن سوف ننظر إلی النقاط المهمّة التي تخصُّ هذه المقارنة إستمرارًا في کلامنا عنها في الأسابیع الماضیة.  

    رأینا في الخطبة الماضیة أنَّ في القرآن الكریم الكثیر من الآیات التي فیها بیان ما یخصُّ الرجل و المرأة و مساواة مكانتهم في الحیاة الإجتماعیّة و من الأمور التي نراها في القرآن الكریم حول هذا الموضوع هي التساوي بین مکانة الرجل و المرأة في القیَم الإنسانیّة.

    فإنّنا نری مثلاً ما جاء في القرآن الكریم عن مكانة الرجل و المرأة فیما یخصُّ العمل الصالح ([1]) « مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (97) و العلم و المعارف ([2])  و السِّبقة في درجات الإیمان ([3]) و التقوی ([4]) « يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13) و الهجرة و الجهاد في سبیل الله تبارك و تعالی ([5]) « فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَاباً مِّن عِندِ اللّهِ وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ (195) »

    فإنَّ الرجل و المرأة متساوین في کلّ الأمور کما نری بیان ذلک بوضوح في ما جاء في الآیة 35 من سورة الأحزاب في قوله تعالی: « إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً (35). »

    كما و إنّنا نری أنَّ الله تبارك و تعالی یدعو عباده من نساءٍ و رجال بنفس الرأفة و الرحمة في الخطاب وعلی حدٍّ سواءٍ فیما یخصُّ تزكیة النفس ([6]) وحسن الأخلاق الإجتماعيّة ([7]) و حسن التصرُّف في الأمور السیاسیّة ([8]) و وعده جلّ و علا بأجمل الجزاء للأعمال الصالحة كما نری بیان ذلك في الأیة 195 من سورة آل عمران في قوله تعالی : «فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنىّ‏ِ لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثىَ‏  بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ... »؛ ([9])  

      إنّ الله عزّ و جلّ یدعو كلّ عباده من رجالٍ و نساء علی حدٍّ سواءٍ إلی الصراط المستقیم ([10]) و علاوة علی ذلك نری في بعض الآیات بیان أنَّ المرأة و الرجل یُكمِّل بعضُهُم بعضًا بتعابیر جمیلة مثل ما نراه في الآیة 187 من سورة البقرة في قوله تعالی : « . . أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ . . . » و یُحذِّرنا جلَّ و علا من ألدّ أعدائنا الذي هو الشیطان الرجیم الذي بدأ عداوته بالوسوسة و الخداع مع والدَي البشریّة أبونا آدم و أمّنا حوّاء (ع)  في الكثیر من الآیات. ([11])        

    و ما یدلُّ علی أنَّ الله تبارك و تعالی یضرب لنا الأمثال للإقتداء بالأسوة الحسنة علی حدٍّ سواءٍ من رجال ونساء بصورة متساوية، هو ما نری بیانه في سورة التحریم في قوله تعالی: « ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ (10) وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ إِبْنِ لِي عِندَكَ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (11) وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ (12) » ([12])

    فما نستنتجه من الآیات في القرآن الکریم و الکثیر من الروایات هو أنَّ الله تبارك و تعالی یُبیّن لنا في محکم کتابه المبین التساوي بین مكانة المرأة و الرجل و أنَّ علی كلٍّ منهم أن یسعی بخیر ما في وُسعِهِ و قابلیّاته للمسیر في سبیل الحقّ و الهدی و التكامُل و الرشد الروحيّ و المعنويّ و أن یُنظِّم حیاته وفقًا للأحكام المنوّرة في الإسلام في كلّ سلوكه العلمیّة و العملیّة للتمتّع بها في الحیاة الدنیا و الفوز بالنجاة في الآخرة.

    نسأل الله تبارك و تعالی أن یمُنَّ علینا جمیعًا بالهدی و العرفان و الأخلاق الحسنة و مراعاة حقوق الآخرین أیًّا ما كانوا و التوفیق لطاعته و التوجـُّه إلیه جلَّ وعلا بقلبٍ سلیم ملیئٌ بالحبّ له و لعباده الصالحین والتعمُّق في الإیمان به و العمل الصالح في سبیله عزّ و جلّ.

                                                                             آمین یا ربِّ العالمین

                                                                                 والسلام علیكم و رحمة الله وبركاته 


    [1] . سورة النحل،الآیة 97، سورة النساء124؛ سورة غافر،الآیة40؛ سورة الإسراء،الآیة 19؛ سورة آل عمران، الآیة 195؛ سورة العصر2 ـ 1.

    [2] . سورة المجادلة، الآیة 17؛سورة الزُمَر، الآیة 19،سورة البقرة الآیة 151.

    [3] . سورة الواقعة ، الآیة 11 ـ 10.

    [4] . سورة الحجرات، الآیة 13.

    [5] . سورة آل عمران، الآیة 195.

    [6] . سورة النور(24)؛ الآیة : 30و31

    [7] . سورة التوبة (9)؛ الآیة : 71

    [8] . سورة الممتحنة (60)؛ الآیة : 12

    [9] . سورة آل عمران (3)؛ الآیة : 195

    [10] . سورة الحمد (1)؛ الآیة: 5؛ سورة یس(36)؛ الأیة: 61، سورة البقرة (2)؛ الآیة: 142 و 212؛ سورة مریم (19)؛ الآیة: 36

    [11] . سورة یوسف(12)؛ الآیة: 5؛ سورة یس (36)؛ الآیة: 60؛ سورة البقره (2)؛ الآیة: 35 و 34؛ سورة الأعراف (7) ؛ الآیة: 19ـ 22؛                    سورة طه (20)؛ الآیة 121 و 117

    [12] . سورة التحریم (66) الآیات 12ـ 9



    تعليق



    عرض غير العامة