facebook RSS أرسل إلى صديق طباعة تخزين نصي الإخراج خرج PDF
    قانون : 195705
    تاريخ نشره : 10/10/2018 2:29:00 PM

    تقرير حول مراسم يوم الباب المفتوح لمسجد الإمام علي (ع) في هامبورغ 2018


    أقام المركز الإسلامي في هامبورغ  كعادته على غرار السنوات الماضية مراسم ( يوم الباب المفتوح لمسجد الإمام علي (ع) ) يوم الأربعاء المصادف في 3 أكتوبر 2018 ،وذلك بحضورعدد كبير من أهالي مدينة هامبورغ وضواحيها.

    اليوم الثالث من شهر أكتوبر هو مناسبة وطنية وعطلة رسمية في ألمانيا لأنه يوم توحدت فيه ألمانيا الشرقية والغربية، وقد أطلق المجلس الأعلى للمسلمين (ZMD) في عام 1997 أيضاً عليه اسم "يوم أبواب المساجد المفتوحة". هذا اليوم هو فرصة جيدة للألمان وغير المسلمين للتعرف على الثقافة والعادات الإسلامية في المساجد. وقد قام المركز الإسلامي في هامبورغ ، وهو أحد الراعين و المؤسسين لهذا اليوم هذا العام  بفتح أبوابه للزائرين والسيّاح ولكل أهالي المدينة وضواحيها، من خلال تقديم برامج خاصة لهذا اليوم.

    إن أنشطة وبرامج المركز الإسلامي في هامبورغ قد تكثفت في السنوات الأخيرة حتى شملت شتى المجالات على الصعيدين الثقافي والديني، وعلى وجه الخصوص برامج الحوار بين الأديان، بالإضافة إلى العديد من البرامج الوثائقية التي تبث في المركز الإسلامي ويتم عرضها في وسائل الإعلام الشهيرة والمعروفة في ألمانيا. المركز الإسلامي ومسجد الإمام علي (ع) في هامبورغ يعتبر بصفته هومكان ديني تاريخي أثري للسياح المسافرين إلى هامبورغ، سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين، وهذا بالطبع له تأثير الكبير على الحضور الجماعي للزوار في مراسم يوم أبواب المساجد المفتوحة.

    وتجدر الإشارة إلى أن احتفالات هذا العام تم تغطيتها أيضاً طيلة فترة المراسم من قبل بعض وسائل الإعلام الألمانية.

    استمرت المراسم طيلة النهار وذلك من الساعة 10:00 صباحاً ولغاية الساعة 18:00 مساءً، قدم خلالها مرشدو المركز الإسلامي في هامبورغ في البداية شرحًا وافياً عن تاريخ وسيرة المسجد الإمام علي (ع)، ثم تم عرض شرح مختصر حول المعتقدات الإسلامية للزوار. وبعد ذلك ، تم توجيههم إلى مبنى الأكاديمية ومكتبة المركز الإسلامي في هامبورغ، وهو مكان مخصص لعرض الفنون الإسلامية  والمنتجات الإيرانية التقليدية، وفي نفس الوقت الذي كان يزورن فيه الأماكن المختلفة كانت تتم فيها الأجوبة على أسئلتهم المتعددة .

    ومن خلال استعراض التعليقات والمناقشات مع عدد من الزوار، تبين أن أغلب الحاضرين اعترفوا أنه من خلال زيارتهم للمسجد تم تغيير نظرتهم ورؤيتهم في الأذهان حول الإسلام والثقافة الإسلامية.

     

    بعض البرامج الأخرى في هذا اليوم كانت على النحو الآتي:

    عرض وشرح لأنشطة المركز الإسلامي ومسجد الأمام الإمام علي (ع) من قبل المرشدين وذلك في ساعات معينة.

    إقامة معرض الحرِف اليدوية والفنون الشرقية.

    إقامة معرض للخط الفارسي والعربي.

    إقامة معرض للكتب الألمانية.

    معرض لمجلة الفجر و سلام كيندر

    - معرض للمنتجات الإيرانية.

    وأيضا في فناء المسجد المحلي تم فيها إعداد برامج و ألعاب تسلية للأطفال، وتجهيز سفرة وبوفه خاصة بالضيوف مع مجموعة متنوعة من الأطباق الساخنة والحلوة والشاي والقهوة.



    تعليق



    عرض غير العامة
    تصویر امنیتی :